رسالة المدير العام

بفضل دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، تأسس مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي في سنة 2006 كجهة استشارية متخصصة في تقديم التوصيات الاقتصادية واقتراح السياسات المبنية على الدراسة الموضوعية والمعمقة للواقع الاقتصادي في الإمارة. وقد حرص المجلس منذ تأسيسه على أن يكون له دور قيادي في تطوير المشهد الاقتصادي في أبوظبي، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ودائرة التنمية الاقتصادية؛ فجاءت وثيقة "الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي" التي شارك المجلس في صياغتها لتقدم رؤية منفتحة واستشراقاً ثاقباً يجسّد طموح وتطلعات حكومة أبوظبي.

 

ولاشك في أن تنفيذ هذه الرؤية وتحقيقها على أرض الواقع يمثل تحدياً لا يستهان به، وان مواجهته تتطلب تظافر الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص، فكان من أولى المهام التي اضطلع بها المجلس أن يكون منصة يلتقي فيها ممثلو هذين القطاعين. وقد حرص المجلس في هذا السياق على تنظيم اللقاءات والندوات المتخصصة والاستماع بكل اهتمام الى وجهات نظر ممثلي القطاع الخاص ومناقشتها معهم بهدف بلورة توصيات ومقترحات لرفعها إلى صناع القرار لاتخاذ الاجراء المناسب وبما يساعد على تذليل الصعوبات التي قد تواجه هذا القطاع وبما يخدم في النهاية مسيرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.

 

لقد أكدت أحداث الأعوام القليلة الماضية مدى أهمية الاقتصاد المرتكز على أسس متينة، وهذا ما برهنت عليه أبوظبي حين تخطت تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الأخيرة بسلاسة ويسر. فنحن نتمتع باقتصاد حيوي وقد أنعم الله علينا بثروات طبيعية كثيرة، ولكن اقتصادنا لم يعد يعتمد على الموارد الطبيعية مصدراً وحيداً للثروة والنمو؛ وذلك بفضل الرؤية الاستراتيجية لقيادتنا الحكيمة الهادفة الى تنويع مصادر الدخل وبناء اقتصاد متين ومستدام قائم على المعرفة.

 

وأود أن أؤكد هنا عزمنا على المضي قدماً بما يحقق المزيد من الرقي والنجاح لوطننا الغالي، كما أجدد العهد لقيادتنا الرشيدة على العمل الدؤوب والمتواصل من أجل تحقيق أهداف وغايات الرؤية الاستراتيجية لقيادتنا الرشيدة، وأهمها بناء اقتصاد متطور يعتمد على قواه الذاتية ويؤدي فيه القطاع الخاص دوراً ريادياً؛ مسترشدين في ذلك بمقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله حين قال: "إن بناء الانسان هو الثروة الحقيقة لهذا البلد قبل النفط وبعده، كما إن مصلحة الوطن هي الهدف الذي نعمل من أجله ليل نهار."

 

داغر المرر

 

https://ded.abudhabi.ae/

© 2018 Abu Dhabi Council for Economic Development

 ﲢﺖ ﻣﻈﻠﺔ داﺋﺮة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻹﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ